EXCLUSIVE

13 كانون أول 2017, 13:04
Arab Economic News فيوليت غزال البلعة
الميلاد في كازينو لبنان... مختلف!

لم يسبق لكازينو لبنان أن عاد لإطلالته الستينية تلك التي أضافت للبنان قيمته المضافة بين دول المنطقة. فالصرح الثقافي والفني والاجتماعي أدى دوره جيدا قبل الحروب العبثية التي طالت، وقصّرت في عمر تلك المؤسسة وحوّلتها الى مسارب أخرى قبل إقفالها وإعادة إفتتاحها مجددا منتصف التسعينات. حينها، عاد الكازينو ولم يعد فعليا لأسباب كثيرة. لكنه يبدو اليوم، وبحسب رئيس مجلس الإدارة رولان خوري، عازما على إستعادة دوره الراقي والمساعد في تسويق لبنان، سياحيا وإستثماريا وإقتصاديا.

الثامنة من مساء السبت المقبل، يطلق الكازينو وبرعاية السيدة الأولى ناديا عون، "قرية الميلاد" في قالب ديكور داخلي وخارجي غير مسبوق، متغلغلا الى أروقة اشتاقت الى ذكريات حفظتها جدران القاعات لزوّار من نخبة قادة العالم فضلا عن أحداث ثقافية وفنية جعلت بيروت قبلة الجمال الأوروبي. الحدث الميلادي الذي يفتتح السبت المقبل ويستمر لغاية نهاية الشهر، سيجذب الزوار لألف سبب وسبب لزيارة الكازينو هذا الموسم، اذ سيظهر البراعة في تطويع تكنولوجيا المعلومات من اجل تقديم زينة فاخرة على شكل روليت معلقة بالسقف وبيوت خشبية واكشاك طعام ونشاطات ترفيهية للأطفال.

ووفق ما أكد خوري لموقع Arab Economic News، فان كازينو لبنان دخل عهدا جديدا، "وبدأ يسير بخطوات ثابتة نحو التطور والازدهار مواكبة للمرحلة الجديدة التي ستدخل فيها البلاد، وسيكون من المؤسسات السباقة في هذا المجال"، كاشفا ان الكازينو سيباشر قريبا في إطلاق مشروع إعادة التأهيل وتوسيع عدد من الصالات والمطاعم وتطوير الخدمات وتحسينها وتفعيل خطة تسويقية شاملة تهدف إلى استقطاب السياح الأجانب والعرب. "المستقبل واعد جدا"، بحسب خوري، والسنة المقبلة ستكون حافلة بالإنجازات.

هي اذا إنطلاقة جديدة بدأها خوري في اليوم التالي لتسلمه إدارة كازينو لبنان. "كانت هناك تحديات كبيرة على اصعدة عدة، وقد عملنا جاهدين على تذليلها لوضع الكازينو على سكة النهوض. ورغم أن هذا الجهد لا تُقطف ثماره بين ليلة وضحاها نتيجة سنوات طويلة من الهدر وسوء الإدارة والإجحاف بحق الكازينو، فقد نجحنا في تحقيق إنجازات عدة، وأردنا أن يكون موسم الأعياد محطة بارزة يطل فيها الكازينو بحلة مختلفة عن كل السنوات الماضية، فيستعيد هذا المرفق مكانته كأهم وأفخم مرفق سياحي في لبنان والمنطقة".

ولفت الى ان زينة الميلاد صُمّمت خصيصا للمناسبة، وهي تليق بمستوى كازينو لبنان وتعيد له بريقه الماضي، مشيرا الى التصميم غير المسبوق للروليت المعلقة في السقف والمرشحة لنيل لقب أكبر روليت في العالم لدى "موسوعة غينيس" Guinness Book.

أسبوعان من الاحتفالات يطلقان وجها آخر لكازينو لبنان في موسم أعياد نهاية العام: عروض الطهي وفق التقليد اللبناني والشرق الأوسطي والدولي، التزلج على الجليد، مخابز الزنجبيل وحضور لافت لـ"سانتا"، فضلا عما يحفز على مشاركة الكازينو في الاحتفال بموسم الاعياد.