عالم / قطاعات

13 كانون ثاني 2018, 12:35
اليوم السابع
إقتصاد كينيا قادر على الصمود

أكد محافظ البنك المركزي الكيني باتريك نجوروج، أن الاقتصاد الكيني أثبت قدرته على الصمود خصوصا في فترة ما بعد الغاء نتائج الانتخابات التى أجريت في 8 آب/أغسطس من العام الماضى، والتي ألقت بظلالها على النمو الاقتصادي، مرجعا ذلك إلى بيئة الاقتصاد الكلي المستقرة.

وقال نجوروج في تصريحات صحافية، إن بلاده معرضة لمخاطر التغير المناخي، حيث سجلت أعلى ارتفاع لدرجات الحرارة في السنوات الثلاث الماضية. وأضاف :"رغم تلك الصعوبات، فقد استطاعت عجلة النمو الاقتصادي من الصمود كونها مدعومة بشكل رئيسي من قبل قطاع الخدمات وخصوصا الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لافتا إلى أن التضخم سيستمر في الانخفاض على المدى القصير.